skip to Main Content
مدینه تبریز

مدینه تبریز

تبريز من ابرز المدن الأيرانية و عاصمة محافظة أذربيجان الشرقية ،وهي من اكبر المدن في منطقة شمال غرب أيران وكانت تبريز من المناطق الذي يسكن فيها أذزين وايضا تبريز تشكل أحدى اقطاب الاقتصاد الأيراني فهي تشتهر بأعمالها الادرية و التجارية و الصناعية والاتصالات ومن احسن وابرز الصناعات صناعة و تجميع السيارات والالات وصناعة الاسمنت البتروكيماويات، واضافة الي هذا السياحة فيها من اجمل ما يكون حيث فيها الكثير من الاماكن السياحيه والدينية و يزورها سنويا السائحين من العرب والأجانب في فصل الصيف والربيع للجمال الاجواء في تبريز ولكن في الشتاء البرد يكون قارس حيث لايزورها الا الذين يعشقون البرد و الثلوج.

سوق تبريز التاريخي (محافظة آذربيجان الشرقية) :

يُعتبر سوق تبريز التاريخي بأنه أكبر مجمع مغلق في إيران وفي أي مكان في العالم ، بمثابة أهم مؤسسة اجتماعية مكتملة بين البازارات الإيرانية.
يضم المجمع وظائف تجارية ودينية وثقافية وصحية ورياضية وصحية وسكنية مختلفة ؛ المجمع بما في ذلك العديد من المنازل للتجار المحليين وغير المحليين هو تحفة العمارة الإيرانية.
الأساليب المعمارية ، الأقواس ، القباب العالية ، مجموعة واسعة من هياكل الطوب المترابطة ، طلب المتاجر ، النزل والتيمشيز ، والمهن المختلفة جعلت هذا السوق شهادة بارزة على التجارة والتبادل وإعداد الحياة الإسلامية والشرقية.
تم تسمية عناصر البازار بعدة طرق مختلفة: في بعض الأحيان المهنة واسم المؤسس والموقع والسوق ومنزل التجار ودينهم وحجم وشكل المكان الذي يعتبر أساسًا للتسمية.
يتكون مجمع بازار تبريز من أقسام مختلفة: الطلبيات ، والممرات ، سيرا (خان) ، نزل ، تيمشيه ، شار سو ، سكوير ، السوق ، قبر ، مسجد ، حمام ، مدرسة ، الحسينية ، صالة رياضية ، مكتبة ، متحف ، بيت ثلج جسر.
أكبر قسم هو قبة أمير تمشيه وأجملها هي مظفرة تمشيه.
يتراوح عرض السوق ما بين أربعة إلى خمسة أمتار ويبلغ ارتفاع السقف من خمسة إلى ستة أمتار ، وهو أقصر من سقف الأسواق في المناطق المدارية.
باعتبارها واحدة من أجمل وأكبر الأسواق المترابطة ، فإن تبريز بازار هو دليل على أصالة التجارة والهندسة المعمارية في الشرق.

ايل كلي من أهم و أجمل حدائق مدينة تبريز الواقعة شمال شرق ایران

، و تقع  ائل كلي في جنوب شرق المدينة على سفح هضاب.

مفردة «ايل كلي» التي تعني «حديقة الشعب» بأللغة الاذربايجانية الرائجة شمال شرق البلاد ، وهي عبارة عن حديقة حول مسبح كبير مربع الشكل تبلغ مساحته ۵۴ ألفاً و۶۷۵ متراً مربعاً، فيما يصل عمقه الى ۱۲ متراً و تتوسط المسبح (البحيرة المصطنعة) عمارة ثمانية الأضلاع على شكل «القبعة الفرنجية» تحولت اليوم الى صالة الاستقبال وتعرف بـ «قصر ايل كلي».

كان ايل كلي مصدراً رئيساً لتخرين المياه لري حدائق وبساتين المناطق الشرقية لتبريز حتى زمن وصول الصفويين الى السلطة في ايران.

اما مصدر توفير المياه في هذا المتنره فهو نهر «ليقوان» ، في جنوب الهضاب حيث يقع ايل كلي، هناك منطقة مشجرة اضافة الى عدد من الشلالات المصطنعة التي تتدفق مياهها الى داخل البحيرة التي تتوسط المتنره. التجديف على البحيرة والمدينة الترفيهية والنزل هي من المرافق الخدمية التي يحظى بها متنره ايل كلي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top
بحث